تجربتي في الاجازة القصيرة عن السوشيال ميديا

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

مثل ما وعدتكم اني بكتب لكم تجربتي في الابتعاد المؤقت عن السوشيال ميديا ومتحمسة اني  اخبركم بكل التفاصيل واتمنى اني ما اطول عليكم

في البداية خطرت لي الفكرة لما مريت باسبوع جدا صعب و كان اسبوع مزحوم جدا و صرت متشتتة ومنزعجة ومتوترة وما ادري وش اللي صاير فيني

في صدري ضيقة غريبة والاشغال على راسي و مو قادرة انجز حاجة…

الزبدة اني كنت محتاسة مرة

المشكلة ما كانت بالاشغال نفسها.. المشكلة كانت باني كنت احس بتوتر شديد وعدم تركيز

ومن طبعي اني احب ارتب مهامي واعمالي قبل بوقت عشان اعرف انجزها

وللاسف الضغط هذا ما مريت فيه بس هالاسبوع

وكما اسبوعين من قبل لان المناسبات تراكمت علي بالاجازات الاسبوعية وصرت ما انجز اي شيء ولا افكر الا بالمناسبة وتجهزاتها

وفي الاخير فكرت وفكرت واكتشفت اني لازم اصفي ذهني من اي مشتتات

احيانا وحنا ما نحس نكون مرتبطين بالسوشيال ميديا بشكل غريب وكانه حياة الناس ما تكمل الا فينا هههههه 😆😂

وبالنسبة لي احس بارتباط تام مع التنبيهات مستحيل اشوف رقم التنبية على الواتس اب او غيره بدون ما اشوف ايش هذا ومين اللي ارسل لي وايش يبغى وايش اللي صاير بالدنيا

المشكلة عندنا اننا نبغى نعرف عن كل شيء صاير بالعالم ونتاثر ونناقش ونقرر ونفصل ونربط وحنا مالنا علاقة وكل اللي نسويه ما رح ياثر على اي شيء بمجرى الحياة سواء المتعلقة فينا او بالاخرين

و يزيد الضغط اكثر لو صرنا اصحاب نشر محتوى هادف مو بس متلقيين

يعني احيانا اذا كنت صاحبة احساس بالمسئولية وحابة تقدمي محتوى هادف او ابداعي تشعري بارتباط اقوى بالسوشيال ميديا وهذا بدوره بياثر عليك وعلى وقتك وصحتك ونفسيتك وكل شخص وقوته واصراره

المهم اني قررت اصفي ذهني عشان ارجع من نقطة الصفر

قررت اني ابتعد مؤقتا عن السوشيال ميديا واشوف التجربة ايش تسوي في حياتي

طبعا بالنسبة لي شخصيا البرامج او التطبيقات اللي استخدمها يوميا:

انستقرام

تويتر

واتس اب

اما السناب فنادرا ما استخدمه

و اليوتيوب فاستخدمه متى ما احتجت اتعلم تقنية جديدة او افكار جديدة في عالم الورق

قراري كان اني اعزلها تماما من حياتي ولمدة سبعة ايام

اليوم الاول السبت:

طبعا قمت بتسجيل خروج سريع من جميع التطبيقات ما عدا الواتس اب تركته عشان الوالدة تراسلني عليه

وعموما انا اصلا مو مشتركة بقروبات من العام الماضي ولكن تجيني رسايل عالخاص

سجلت خروج وارتحت لي ساعتين ثم بدا الملل يدب في مخي

😀😎😇

لكني اصريت ورتبت اموري وانجزت مهام اول يوم وكذلك زرت امي وانبسطت واستانست

ومن المفارقات الطريفة في اليوم الاول انها هي خلتني اشوف مقاطع الواتس اب في جوالها و طلبت مني اشوف سنابها ههههههه 🤣🤣لانها ما تدري اني مقاطعة وما حبيت انكد عليها الجو

وقبل ما امشي فتحت برنامج التواصل مع اخوي المبتعث وحركات الله يحفظ الماما

يعني في النهاية ما لنا الا الجوال في كل مكان و زمان 😜

لكن الفائدة في اليوم الاول اني نمت بدري وانا مرتاحة

 

الصعوبات والمفارقات اللي مريت فيها:

  • اصعب الاوقات اللي مريت فيها في انتظار عيادة الاسنان كانت الفترة قصيرة لكن حسيتها طويلة لاني ما اقدر اشيك على حساباتي واتواصل بشكل طبيعي عالواتس اب

  • صعوبة ثانية اني في اليوم الثاني اظطريت اسوي طبق عالعشاء ومتعارف عليه ان الاطباق دايما في الانستقرام لذلك اضطريت اني اسوي ساندوتشات… هههه واكمل عادي

  • اليوم الثالث كنت حابة اطلب حلا لاستقبال مولود قريبتي وبالتاكيد كان لازم افتح انستقرام وابحث لذلك اضطريت افتح حساب جديد مؤقت وابحث.. قلت لكم لااااازم جوال

  • ولما كنت في اجتماع استقبال المولود ومن الصباح وانا لاهيه ومشغولة وما حسيت برغبة اني افتح اي تطبيق لكن للاسف لما بداوا الناس يصورون الاستقبال والحلويات والابداع والتقديم انا ما ادري لية وبقدرة قادر حنيت للسناب رغم اني واياه مش اصحاب..حبيت اني اصور واستعرض الصور اللي صوروها الضيوف لكني اصريت وتابعت

  • صعوبة اخرى مريت فيها اني اشتقت لحسابي في الانستقرام ومتابعاتي وابداعاتهم وبوستاتهم وتعليقاتهم وكنت دايما احس بطاقة ايجابية لما اشوف مشاركاتهم الجميلة وهذي الفترة انقطعت منها وحسيت بشوق للالهام

  • مشكلة ثانية اني كنت اسوي بحث عن اطفال التوحد وكانت تجيني فيديوهات و روابط من قريبتي وكنت مضطرة افتح اليوتيوب عشان اطلع عليها

  • ايضا اولادي و زوجي كانوا يصرون انهم يفرجوني على مقاطع اعجبتهم وكان صعب اقول لهم لا

  • وايضا كنت احيانا اضطر اني ابحث عن معلومات او فيديوهات للشروحات خصوصا لتدريس اولادي

من الامور الايجابية اللي حسيت فيها من المقاطعة:

  • ومن افضل الاشياء اللي حسيت فيها اني ارتحت من اخبار تويتر اللي تجيب الهم والغثاء النفسي وكنت اقول لنفسي وش اللي مخليني اشتري الهم لنفسي ههههه

  • بدات انجز شغلي باسرع وقت لاني سابقا كنت اخذ بريكات قصيرة عشان اشيك عالرسايل والتنبيهات وكان الشغل ياخذ وقت اطول

  • اثناء المناسبات كنت مرتاحة مرة وطبيعية وحيوية لاني ما كنت اضطر اصور كل شيء واخاف يفوتني شيء وكنت اسولف مع الناس بشكل مريح بدون توتر..

  • حسيت ان نومي صار افضل واريح

  • عيوني اتارحت مرة وخصوصا اني البس نظارة والاشعاع يأثر علي

  • حسيت بانفصال تام عن المحتوى الغير هادف واللي يضيع الوقت مثل النكت والمقاطع المضحكة والاعلانات المكررة والاخبار اللي تضيق الصدر وخصوصا اني تعهدت لنفسي ما افتح مقاطع الفيديو اللي توصلني عالواتس اب

  • شعرت بصفاء بذهني وتركيز افضل

 

 

الاستنتاجات اللي وصلت لها

تاكدت انه حياتنا صارت متعلقة بشكل كبير بالجوالات والتطبيقات ولا يمكن الانعزال تماما عنها مهما كان..

يعني طبخات وصفات مكياج خلطات وحتى موديلات وازياء لازم جوال

وكذلك التواصل الاجتماعي صار يعتمد بالدرجة الاولى على الجوال خصوصا من ناحية الاتفاق على المواعيد والمناسبات ومواقع الحفلات وكذلك ما يأتي بعد المناسبة وخصوصا انه الناس ما رح يبحثون عنك لو ما صرتي متواصلة معهم اما على الوااتس اب في القروبات وغيرها او حتى السناب لانهم يحبون اللي يعرضهم اشياء جميلة ومناسبات ومشتريات وطبخات ومحلات ومطاعم وغيره

وكذلك التواصل التجاري والطبي والتعليمي والتربوي صار من خلال الجوال

الالهام والافكار والابداع لا يوجد الا من خلال السوشيال ميديا

نحتاج الى الجوالات في وقت الانتظار وفي السيارة واوقات الفراغ

لذلك المحصلة الاخيرة انه لا يجب ان ننقطع تماما عن الانترنت والجوال والسوشيال ميديا

لكن لابد من موازنة ولابد من تقييم في المتابعة ولابد من اهتمام بالوقت الذي نقضيه في هذه التطبيقات وغيرها

مهم جدا ان نعرف ما نريد وما لا نريد

مراعاة الاوقات التي يجب ان نهتم بها بانفسنا واطفالنا واهلنا

يجب ان لا يكون ذو اولوية بل يجب ان يكون الجوال اداة مساعدة فقط

واخيرا لابد ان نكون قدوة لاطفالنا والاخرين حتى نقود المجتمع الى تكوين كبير جميل ومتكاتف

 

واخيرا اتمنى اني ما طولت عليكم واتمنى ان البوست اعجبكم واتمنى اسمع ارائكم والف شكر لكم ولدعمكم

Advertisements