لماذا ندعوا الله ان يبلغنا رمضان….{مشاركتي بحملة رمضان مختلف

بسم الله الرحمن الرحيم

قال صلى الله عليه وسلم : (( من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه )) ::: رواه البخاري ومسلم

قد مرت الايام… ونحن ننتظر!!

ننتظر وطال الانتظار!

ندعوا الله ان يعجل بقدومه ويبلغنا اياه…

يمضي رجب… ثم شعبان

ويقارب شعبان على الانتهاء فتجدنا نعد العدة والعتاد… وندعوا الله “اللهم بلغنا رمضان”

ولكن…

اترانا نعد عدة ماذا؟!

نعد عدة ماذا؟!

اسالي نفسك اخية!

للاسف!

هل منا من جهزت سجادة الصلاة وغسلتها وعطرتها واعدت لها مكانا لتجلس فيه لقراءة القران ومن ثم الصلاة والعبادة والذكر؟

ام ترانا قبعنا في مطابخنا نعد عدة الطعام الذي لم ناكله طيلة الاشهر الثمانية الماضية؟!

هل منا من نظم قنوات المجد وبقية القنوات الفضائية الهادفة ليكون الوصول اليها اسهل؟ ام ترانا وضعنا القنوات التي “نعرفها” جميعا في اعلى القائمة؟

اترانا تعهدنا انفسنا بتلاوة القران وختمة؟ ام بدأنا بالبحث عن مسلسل عربي او اجنبي لعل منها ما يرقى الى ذوقنا او يصل باسلوبه الى الذوق العام…

ومع اننا لا نجد ذلك المسلسل المنشود الا اننا لانضيع جهدا بمتابعته وتضييع الوقت عليه!

الهذا ننتظر رمضان!

الهذا ندعوا الله ان يبلغنا اياه؟

هل ياترى لنتابع المسلسلات التي ابتلينا بها لا لشيء الا لانها تعد خصيصا لرمضان!

سبحان الله!

راجعي نفسك اخية… هل ستعيشين الى اخر يوم من رمضان لتشاهدي المسلسل كاملا
ذلك المسلسل الذي لاتصلين التراويح من اجله؟
هل سيفوتك رغما عنك؟

راجعي نفسك…

واعترفي لها…

وقولي.. هل انا على حق؟!

الله يوفقنا واياكن لما يحبه ويرضاه

Advertisements